WwW.HaYs.MaM9.CoM



بسـ،ـم،ـ الـلـه الرحـم،ـن الرحـيـ،ـم،ـ

منتديات هـيــ^_^ــس ترحب بكمـ
انتا هنا في عالم المهيساتيه اوعى تكشر
هنا احلى لمه لاحلى تهيس في الدنيا ا
هيس تعيش كويس
فكر جديد للتهيس

لمراسلة الادارة
tmalem3ak@yahoo.com
WwW.HaYs.MaM9.CoM



بسـ،ـم،ـ الـلـه الرحـم،ـن الرحـيـ،ـم،ـ

منتديات هـيــ^_^ــس ترحب بكمـ
انتا هنا في عالم المهيساتيه اوعى تكشر
هنا احلى لمه لاحلى تهيس في الدنيا ا
هيس تعيش كويس
فكر جديد للتهيس

لمراسلة الادارة
tmalem3ak@yahoo.com
WwW.HaYs.MaM9.CoM
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

WwW.HaYs.MaM9.CoM

** هـيــ^_^ــــس تـعـيـش كـويـس**
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

 

 .... و من الحب ما قتل

اذهب الى الأسفل 
2 posters
كاتب الموضوعرسالة
lonely girl
•-«[ عضـو عامل مشاكل ]»-•
•-«[ عضـو عامل مشاكل ]»-•
lonely girl

انثى
عدد الرسائل : 334
العمر : 29
الموقع : مصرية مؤقتا
تاريخ التسجيل : 17/05/2009

.... و من الحب ما قتل Empty
مُساهمةموضوع: .... و من الحب ما قتل   .... و من الحب ما قتل Icon_minitimeالإثنين يونيو 01, 2009 6:43 am


ليست القضية متي سيأتي



القضية .. هل سيبقي حين يأتي ... ??؟



التقته و هي في الثلاثين من عمرها


في وقت ظنت انها فقدت القدرة علي الحب و الحلم و الامل


و أشياء اخري تحتاج اليها المرأة في منتصف العمر


و بعد ان ذاقت من الاشياء امرها


و بعد ان حملتها الظروف من العيش فوق طاقتها


و بعد ان اتسعت الفجوة بينها و بين الفرح


و اصبحت السعادة من مستحيلات حياتها



عندها جاء هو بقلبه الكبير


و ببحور حنانه الباحثة عن امراة تكون نصف قلبه الاخر


اقترب منها كالأحلام الهادئة


احبها بصدق فرسان الحكايات القديمة


و طرق بابها في اشد مراحل عمرها ليمنحها باقة من النور و الامل


لم يكن اخر اطواق النجاة بالنسبة لها فقط


بل كان الشاطئ و القبطان و السفينة



غيرها تماما


و تغيرت نفسيتها داخليا و خارجيا


لون كل المساحات السوداء في داخلها


فتعلقت به تعلق الام بطفلها


و تعلق الفتاة بفارسها


و تعلق الانسان بوطنه


و شعرت معه بامان لم تمر به طيلة سنوات حياتها


اقترب من اعماقها أكثر


ملأ احساسها كالدم داخل جسدها


ملأ حياتها كالهواء في رئتيها


كانت تنام علي وعوده


و تستيقظ علي صوته


تمادت معه بأحلامها


منحت نفسها حق الحلم و الامل و الحياه


حلمت بأطفال كعدد نجوم السماء


كان رجلا رومانسيا شفافا


بادلها احلامها بنقاء و صدق


لم تكن بالنسبة له حكاية يسعي الي انهاء فصولها


و لم يكتبها رقما في اجندته


و لم يسجلها موعد قابلا للانتهاء


بل كانت اشياء اخري بالنسبة له


احساس مختلف


و امرأة لا يمكن تصور حياته بدونها


اعتادت علي وجوده في حياتها


تماما كما اعتاد هو علي وجودها في عالمه


كان احساسها طاهرا نقيا


و حبها له يكبر يوما بعد يوم


و كذلك حبه لها


كانت تحفظه كعينيها


سألها يوما : ماذا لو خنتك ؟؟


اجابته : سأقتلك


قال : و ماذا لو مت ؟؟


قالت : ستقتلني


عندها أدرك انها امرأة ترفض الحياة بدونه


فتمسك بحياته اكثر


و تمني ان يعيش الي الابد كي يجنبها ألم فقدانه و فجاعه رحيله



منذ ان عرفته و هي تعشق المساء عشقا


ففي المساء يأتي صوته حاملا لها فرح العالم كله


و يعيدها رنين هاتفها الي الحياة التي تفارقها حين تفارقه و يفارقها


و ما ان ترفع سماعة الهاتف حتي يبادرها متسائلا


من تحبين أكثر ؟؟ أنا ام أنا ؟؟


فتجيبه بطفولة امرأة محبه


أحبك انت .. اكثر من انت


ثم يتجولان معا في عالم الأحلام الجميلة


و هذا المساء انتظرت صوته كالعادة


... و مرت الدقائق و تليها الساعات


شئ ما في قلبها بدأ يشتعل


شئ ما تتجاهل صوته لكنه يلح


شئ ما يصرخ فيها انه لن يعود


و شئ ما يوقظ في داخلها كل شكوك و ظنون المراه في لحظة انتظار


تري هل نسي ؟؟


تري هل خان ؟؟


هل رحل ؟؟


و مع اول اشعاع نور للصباح


حادثها احدهم ليخبرها بضرورة وجودها في المستشفي


لان احدهم يصر علي رؤيتها قبل دخوله غرفة العمليات


و هناك التقته


باسما في وجهها كعادته برغم الألم قال لها

سامحيني اعلم ان رحيلي سيسرق مني كل شئ


و اعلم كيف ستكون لياليك من بعدي


و اعلم مساحة الرعب التي سيخلفها رحيلي في داخلك


و اعلم كم سيتعبك الفراق


و اعلم كم ستؤلمك الذكري


و اعلم تحت اي مقاصل العذاب ستنامين


و في اي مشانق العذاب و الانتظار ستتعلقين


و اعلم كم ستبكين و كيف ستبكين


و اعلم اني قد خذلتك


.. لكن اعلم انك ستغفرين


و مضي الي مصير تجهله


كانت رائحة الوداع تملأ حديثه


لكنها تعلقت باخر قشة للامل


و انتظرت


انتظرت


انتظرت


و كانت تردد بينها و بين نفسها


ماذا لو انه رحل ؟؟


كيف سيكون لون حياتها


بل ماذا سيتبقي من حياتها


لم تحتمل ثقل سؤالها و الافكار التي ظلت تتوارد علي ذهنها .... جلست علي الارض


ما عادت قدماها تقويان علي حملها


استندت الي الجدار في انتظار حكم الحياة عليها


و من بعيد لمحته يأتي


يتقدم نحوها


انه الطبيب الذي اجري له العملية


تمنت ان يقف مكانه


ان لا يتقدم اكثر


ان لا يفتح فمه بنبأ رحيله


دقات قلبها تزداد و انفاسها تتصاعد


تري هل رحل ؟؟


أغمضت عينيها و وضعت يديها علي اذنيها


لا احد يعلم كم من وقت مر قبل ان يصلها الطبيب


ربما لحظات ... ربما سنوات


لكنه اخيرا وصل


: وقف امامها مبتسما و فال


كتب له عمر جديد يا سيدتي


نجحت العملية و سيعيش


و انتظر ان ينطلق منها صوت الفرح


لكنها صمتت


لم تنطق


و لن تنطق ابدا


لقد رحلت .. قتلها الانتظار و الخوف و الترقب


عفوا انها امرأة وصلت بتعلقها به الي درجة رفض الحياة في غيابه


هل توجد مثل هذه المرأة الان ؟؟


و هل يوجد مثل هذا الرجل الان ؟؟


و اخيرا يا تري من قتل من ؟؟


.... قتلهما الحب معا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
LOST
•-«[ مــراقــبــه آداريــة ]»-•
LOST

انثى
عدد الرسائل : 401
العمر : 29
تاريخ التسجيل : 15/12/2008

.... و من الحب ما قتل Empty
مُساهمةموضوع: رد: .... و من الحب ما قتل   .... و من الحب ما قتل Icon_minitimeالإثنين يونيو 01, 2009 9:20 am

الحب ده حاجه حلوة اوى Cool وياريت الكل يحب كدا
القصة حلوة اووى اوى اوى اوى ... وعجبنى
(من تحبين أكثر ؟؟ أنا ام أنا ؟؟)
(أحبك انت .. اكثر من انت)

Neutral Neutral Neutral
وياريت الكل يتعلم معنى الحب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
lonely girl
•-«[ عضـو عامل مشاكل ]»-•
•-«[ عضـو عامل مشاكل ]»-•
lonely girl

انثى
عدد الرسائل : 334
العمر : 29
الموقع : مصرية مؤقتا
تاريخ التسجيل : 17/05/2009

.... و من الحب ما قتل Empty
مُساهمةموضوع: رد: .... و من الحب ما قتل   .... و من الحب ما قتل Icon_minitimeالإثنين يونيو 01, 2009 6:31 pm

هدفنا اسعادكم
ونحن نختلف عن الاخرون
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
.... و من الحب ما قتل
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
WwW.HaYs.MaM9.CoM :: ركـن الشـعراء والادباء :: قصص رومانـســيــه-
انتقل الى: